هجوم الخفافيش على القليوبية ومخاوف من حملها لفيروس كورونا


  • هجوم الخفافيش على القليوبية ومخاوف من حملها لفيروس كورونا، حيث فُوجئ أهالي قرية "الحزانية" التابعة لمدينة "شبين القناطر" بمحافظة "القليوبية" بانتشار الخفافيش، مما أدى إلى إثارة الذعر والقلق في نفوسهم حيال حملها لفيروس كورونا، فسارعت الأجهزة المعنية بالمحافظة ومجلس المدينة لإنقاذ الوضع من خلال طرد الخفافيش وإبعادها.
    هجوم الخفافيش على القليوبية ومخاوف من حملها لفيروس كورونا, خفافيش, فيروس كورونا, خفافيش تهاجم قرية
    تم إتباع الطرق والوصفات الشعبية لطرد الخفافيش من القرية مثل "الشطة" و"الدخان"، بعد أن صرحت كلا من مديرية الصحة والطب البيطري بالقليوبية على عدم توافر أي أساليب أو مواد معتمدة دوليًا يمكن إستخدامها في عملية طرد الخفافيش.

    وأكد أستاذ الطب البيطري لدى جامعة الزقازيق "د. هشام الدماصي" أن الخفافيش هي من الحيوانات التي تألف العيش بالمناطق حالكة الظلام، وتنزعج من الضوء وتبتعد عنه؛ لذلك نصح بتشغيل الإضاءة إذا تم ملاحظة الخفافيش وعدم المكوث في المناطق المظلمة.

    ونوه "الدماصي" إلى أن الخفافيش تملك أسنان حادة وقوية تقوم بغرزها في جسد الفريسة لامتصاص الدماء منها، إذا تم إصابة أحد المواطنين بجرح من الخفافيش فعليه بغسل المنطقة المصابة بواسطة الماء والصابون، مع الحفاظ على نظافة الجرح بعيدًا عن التلوث بإستخدام قطعة قماش نظيفة، مع ضرورة الذهاب إلى أقرب مشفى لأخذ الحقن اللازمة مثل التيتانوس.

    وأضاف أيضًا بتوافر أنواع معينة من المبيدات قادرة على التخلص من الخفافيش في العيادات البيطرية، وأشار إلى أن مادة "الفينول" رائعة جدًا في عملية تعقيم المنازل والشوارع، وأنها متوفرة بمحلات بيع المبيدات.

    أدعم قناة وموقع عبادي 3 سنابات عبر وسائل الدعم التالية