"وفقًا لمصادر موثوقة".. تعرف على إجراءات الحظر المحتمل تطبيقها خلال العيد


  • تقوم الحكومة بدراسة عدة قرارات خاصة بالإجراءات الاحترازية في العيد، ومن المقرر الإفصاح عن القرار المتخذ بعد اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي الذي سينعقد يوم الأحد 17 مايو الجاري، وبعد اجتماع اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا المستجد، ومعرفة آخر المستحدثات الخاصة بأوضاع كورونا.
    الحكومة تناقش قرارات الإجراءات الوقائية (الحظر) في العيد والإفصاح عنها الأسبوع الحالي
    وتُشير مصادر مطلعة إلى أن القرارات التي تعمل الحكومة على دراستها تختص بالإجراءات الاحترازية في العيد فقط، وسيتم الإفصاح عنها بعد انتهاء اجتماع مجلس الوزراء يوم الأحد الموافق 17 من شهر مايو الجاري، ومن القرارات المطروحة ضمن مناقشات الحكومة أن يتم إتخاذ نفس الإجراءات الاحترازية التي تم تطبيقها ب"شم النسيم"، وغلق كافة الشواطئ والمحلات التجارية الكبرى، مع حظر التجمعات البشرية أو الزحام على الكورنيش بجميع محافظات الجمهورية، أو سيتم السير بنفس إجراءات الحظر الحالية خلال العيد، أو الاكتفاء بالتعديل على مواعيد الحظر في أيام عيد الفطر المبارك ورجوعها إلى ما كانت عليه قبل رمضان من الساعة 6 مساءًا.

    وأوضحت المصادر أن القرارات المتخذة من قِبل الحكومة تهدف إلى الحفاظ على سلامة الشعب المصري، وواحدة من ضمن جهود الدولة المبذولة لمواجهة التحديات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

    ولقد قام المتحدث الإعلامي باسم وزارة الصحة "د. خالد مجاهد"، بنفي صحة الأخبار المتداولة بشأن تطبيق الحظر الشامل خلال أيام العيد واصفًا إياها بأنها "أخبار مُفبركة"، وأضاف سيادته ضمن تصريحاته لمصراوي أن قرارات الإجراءات الوقائية خاصة بمجلس الوزراء واللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا.

    جدير بالذكر أن الأخبار المُفبركة قد نُشرت من خلال حساب وهمي غير مُوثق على موقع التواصل الاجتماعي "الانستجرام"، ينتحل شخصية وزيرة الصحة المصرية "د. هالة زايد".