القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هو السيو؟ وما هي متطلبات تحسين محركات البحث؟

في هذا المقال ستتعرف معنا على ما هو السيو؟ وما هي متطلبات تحسين الظهور بمحركات البحث؟

أولًا: ما هو السيو؟

ما هو السيو؟.. هذا سؤال مهم حقًا!، لكن لكي نفهم معنى السيو SEO لابد من عرض مثال بسيط يعمل على تسهيل عملية الشرح والتعريف لمصطلح "السيو"، ألا وهو المحلات التجارية القائمة على أرض الواقع حيث يُركز المالكين على نقطة تحسين مستوى محلاتهم التجارية، من ناحية حُسن المظهر وجودة البضائع والسلع المُراد بيعها؛ بغرض لفت نظر أكبر عدد ممكن من الناس وهذا الأمر يؤدي بشكل أو بآخر إلى تحقيق مبيعات جديدة وأرباح كبيرة، هذا هو مفهوم السيو مع اختلاف بسيط في الشكل والكيفية.
الأن بعد أن عرضنا مثال توضيحي حول ما هو السيو؟، نأتي لمرحلة تعريف السيو.

تعريف السيو:

السيو أو تحسين محركات البحث (بالإنجليزية: SEO) إختصار لمصطلح search engine optimization، عبارة عن شروط ومعايير محددة تفرضها محركات البحث (بزعامة جوجل) على أصحاب ومالكي المواقع بناءًا على خوارزمية معينة تهدف إلى تقديم تجربة جيدة لمستخدمي محركات البحث، بالإضافة إلى زيادة معدلات حركة الزيارات العضوية (الأورجانيك) الواردة من محركات البحث ک (جوجل، بينج، وياهو) إلى المواقع الإلكترونية.
ويلعب السيو دورًا محوريًا في ظهور المواقع (التي تُراعي الشروط والمعايير الخاصة به) بنتائج متقدمة في الصفحات الأولى بمحركات البحث مما يؤدي إلى زيادة عدد الزوار بشكل ملحوظ وكبير، ومن أكثر الأشياء التي تُميز السيو وتجعله مُحبب لجميع البلوجرز أنه مصدر مجاني لجلب ترافيك طبيعي وعالي الجودة (مُستهدف) دون الحاجة إلى إستخدام التسويق والترويج الممول عبر الإنترنت.
الخلاصة: السيو عبارة عن منفعة متبادلة ومشتركة بين محركات البحث وأصحاب المواقع من أجل راحة المستخدم؛ لكي ينعم بأفضل تجربة ممكنة أثناء تجواله في الشبكة العنكبوتية.

ثانيًا: متطلبات تحسين محركات البحث (السيو):

  1. إستخدم العناوين القصيرة.
  2. إستخدام الكلمات المفتاحية الرائجة.
  3. إستخدام العلامات البديلة ALT للصور.
  4. انشاء خريطة للموقع (Sitemap).
  5. جعل الموقع متجاوب مع الهواتف الذكية.
  6. العمل على تحديث المحتوى بصورة منتظمة.
  7. هيكل عنوان URL.
  8. إنماء الروابط الخلفية (الباك لينكس | Back Links).
  9. متابعة نتائج الموقع بصفة مستمرة.

  •  إستخدام العناوين القصيرة:


تستند محركات البحث إلى علامة العنوان في مهمة إظهار المواقع بنتائج البحث بالإضافة إلى تحديد مستوى ترتيبها، حيث تعمل علامة العنوان على إخبار روبوتات الزحف (الخاصة بمحركات البحث) والمستخدمين (البشر) بنوعية صفحة الويب.
عند النظر إلى أكبر محرك بحث في العالم ألا وهو جوجل نجد أنه يكتفي بإظهار عدد حروف معين وثابت يُقدر بين 50 إلى 60 حرف كحد أقصى في نتائج البحث، فينبغي على البلوجرز عدم تخطي هذا العدد عند اختيار عناوين مناسبة لمواضيعهم، حيث أن العناوين القصيرة والموجزة (وفي نفس الوقت تتمتع بالشمول) تساعد في ظهور المواقع والمواضيع بالنتائج المتقدمة في البحث، بالإضافة إلى النجاح في عملية جذب انتباه أكبر شريحة ممكنة من مستخدمي محرك بحث جوجل.


  • إستخدام الكلمات المفتاحية الرائجة:

إستخدام الكلمات المفتاحية (بالإنجليزية: Keywords) بالإضافة إلى حُسن توظيفها وتوزيعها في كافة الأماكن بالموقع الإلكتروني يعتبر من أحد أهم الاستراتيجيات الخاصة بتحسين محركات البحث (السيو | SEO).
ينبغي على البلوجرز البحث عن الكلمات المفتاحية الرائجة والتي لها صلة مباشرة بنشاط موقعهم والبعد عن الكلمات غير المهمة، أيضًا تجنب الغلو والحشو الزائد عند اضافة الكلمات المفتاحية؛ لأن ربوتات زحف محركات البحث تضع المواقع التي تقوم بذلك التصرف ضمن قائمة السبأم Spam (غير مرغوب فيها) فيتم تجاهلها بشكل كامل.


  • إستخدام العلامات البديلة ALT للصور:

عند تضمين الصور والفيديوهات داخل مواضيع موقعك يتحتم عليك حينها وضع وصف موجز من شأنه المساهمة في إخبار روبوتات الزحف بنوعية الصور والفيديوهات، يُطلق على ذلك الوصف مصطلح النص البديل ALT، يتوجب على البلوجرز استغلال تلك الميزة لصالحهم وذلك من خلال اضافة الكلمات المفتاحية الرائجة داخل وصف النص البديل ALT.
إذا تم وضع وصف النص البديل ALT للصور بشكل صحيح، فسيتم ملاحظة الآتي:
  1. زيادة في نسبة الظهور لمواضيع موقعك بمحركات البحث.
  2. تعزيز وتطوير ترتيب موقعك بنتائج البحث.
  3. تحسين معدل حركة الزيارات العضوية القادمة من خلال الصور.

  • انشاء خريطة للموقع (Sitemap):

خريطة الموقع (بالإنجليزية: Sitemap) هي عبارة عن ملف بصيغة XML على هيئة صفحة تحتوي على قائمة من الصفحات الموجودة بالموقع، تستهدف تلك الصفحة روبوتات زحف محركات البحث على وجه التحديد؛ ذلك لأنها تعمل على توضيح نوعية المحتوى الذي يتم طرحه بالصفحات داخل الموقع هذا الأمر من شأنه المساهمة في تسهيل عملية التعريف بنشاط المواقع الإلكترونية.
خريطة الموقع تتضمن رموز وأكواد بالإضافة إلى روابط (عناوين URL) لكافة المواضيع والتي تفهمها روبوتات الزحف وتَعِيهَا جيدًا، وبناءًا عليها تتم عملية الزحف والفهرسة بسرعة وسلاسة متناهيين.


  • جعل الموقع متجاوب مع الهواتف الذكية:


يتبع التطور الرهيب في مجال تكنولوجيا تصنيع الهواتف الذكية تزايد بنسبة عدد مستخدميه في عملية التصفح على الإنترنت، وقد بلغت النسبة المئوية في عام 2014م حوالي (48.8%) وشهدت تلك النسبة تطور كبير وملحوظ في الأعوام الأخيرة، حيث سجلت النسبة المئوية لمستخدمي الجوال في تصفح الإنترنت بالعام الماضي 2019م حوالي (63.4%)، ومن المتوقع أن تلك النسبة ستتزايد أكثر فأكثر في الأعوام القادمة (بمشيئة الله تعالى).
لذلك ليس بالعجيب أو الغريب أن نجد أكبر محرك بحث بالعالم (جوجل) يولي اهتمامًا كبيرًا بمستخدمي الهواتف الذكية، بالإضافة إلى تحيزه الشديد تجاه المواقع المتجاوبة والمتوافقة مع الجوال فنجده يضع تلك المواقع بنتائج البحث الأولى، حيث أن شركة جوجل لا تشغل بالها إلا بتقديم أفضل خدمة لمستخدميها وتسعى جاهده نحو تحقيق ذلك الأمر.

  • العمل على تحديث المحتوى بصورة منتظمة:

كما يقولون "المحتوى هو الملك"، لكن دعني أضع عبارة (من تأليفي الشخصي) أجدها أوقع وأبلغ في المعنى ألا وهي "المحتوى بمثابة الوزير في لعبة الشطرنج"؛ لأن الوزير يتمتع بصلاحيات واسعة جدًا على رقعة الشطرنج، لذلك يتوجب عليك إيلاء المزيد من الإهتمام بكافة الجوانب المتعلقة بالمحتوى من ناحية الجودة والإثراء والإنفراد، فضلًا عن تحديث المحتوى بالمستجدات الأخيرة على أن يتم ذلك الأمر بصفة منتظمة ومستمرة؛ لأنه دليل ومؤشر قوي على جودة الموقع مما يؤدي إلى تعزيز ثقة محركات البحث به، بالإضافة إلى أثره الكبير في عملية تصدر نتائج البحث (السيو | SEO)، بل والوصول إلى مستويات متقدمة جدًا بدرجة يصعب تصديقها أو تخيلها حقًا!.

  • هيكل عنوان URL:

لكل موضوع عنوان (URL) مستقل وخاص به، فيجب عليك حُسن إستخدامه من خلال جعله عنوان قصير ودال على نوعية المحتوى المطروح به؛ لأن روبوتات الزحف تستدل وتستشف بواسطته على التصنيف الأمثل للمواضيع التي تقوم بنشرها في موقعك أو مدونتك، أيضًا يجب عليك تضمين الكلمات المفتاحية الرائجة به والتي لها صلة مباشرة بالمحتوى.


  • إنماء الروابط الخلفية (الباك لينكس | Back Links):

الروابط الخلفية (بالإنجليزية: Back Links) وهي عبارة عن عناوين URL الخاصة بموقعك في مواقع الأخرين، حيث أن محركات البحث تستند إليها في عملية تقييم جودة موقعك فهي بمثابة التوصية من جانب المواقع والمدونات الكبيرة (التي تتمتع بثقة محركات البحث)، أيضًا هي دليل على مدى جودة المحتوى بالصفحات الموجودة داخل موقعك؛ لأن المحتوى الذي يقدم قيمة حقيقية يُجبر البلوجرز الأخرين على تقديره وجعله مصدر ومرجع لهم عند كتابة مواضيع ذات صلة به.

  • متابعة نتائج الموقع بصفة مستمرة:

لابد من متابعة النتائج التي يُحرزها الموقع بصفة دورية ومستمرة؛ لكي تعرف مقدار التطور الذي وصل له الموقع خلال فترات العمل عليه وفق معايير ومتطلبات السيو SEO، بالإضافة إلى إكتشاف الأخطاء التي لا تزال قائمة بعد، بهدف الوصول إلى حلول جذرية لها، بل وتجنب الوقوع في مثل تلك الأخطاء مرة أخرى مستقبلًا.
هنالك العديد من الأدوات المتعلقة بخدمات السيو عبر شبكة الويب منها المدفوعة وأخرى مجانية تساعد في عملية المتابعة لنتائج وإحصائيات المواقع مثل: جوجل اناليتكس (بالإنجليزية: google analytics)، أليكسا (بالإنجليزية: Alexa).. إلخ.


 تلك الأدوات والخدمات تُمكن البلوجرز من متابعة ترتيب مواقعهم محليًا وعالميًا، وأيضًا تُساعدهم في عملية التعرف على مصادر الترافيك بالإضافة إلى الكلمات المفتاحية التي تستحوذ عليها مواقعهم مقابل المنافسين.
إلى هنا نكون قد انتهينا من شرح ما هو السيو؟ وما هي متطلبات تحسين محركات البحث؟، في حال كان هناك اي تساؤل أو إقتراح فيُرجى تركه بالتعليقات.
reaction: