حقيقة الفيديو المنتشر للإعلامي "عمرو أديب" على مواقع التواصل الاجتماعي


  • حقيقة الفيديو المنتشر  للإعلامي "عمرو أديب" على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر فيديو للإعلامي "عمرو أديب" يهاجم فيه إدارة شيخ الأزهر "أحمد الطيب" لملف تجديد الخطاب الديني على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، محملًا إياه مسئولية إنتشار الفكر المتشدد في مصر.

    وجه الإعلامي "عمرو أديب" رسالة لشيخ الأزهر "أحمد الطيب" تتضمن الآتي: "مستشار شيخ الأزهر قام بالمشاركة في إعتصام رابعة، ومع ذلك لا يزال يمارس عمله داخل الأزهر الشريف، أن يقوم شيخ الأزهر بالتنحي عن منصبه طالما أنه لا يستطيع أن يتخذ إجراءات إصلاحية قائلًا له استقيلوا يرحمكم الله".

    وقد قام مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك بتداول الفيديو ونشره على نطاق واسع، وهذا الأمر دفع الكثيرين ممن يحبون شيخ الأزهر "أحمد الطيب" إلى إنشاء حملات داعمة ل"أحمد الطيب" ترفض الانتقادات الموجهة إليه باعتباره رمز ديني وسطي للعالم الإسلامي.

    جدير بالذكر أن الفيديو المنتشر للإعلامي "عمرو أديب" الذي انتقد فيه شيخ الأزهر ليس حديث، بل انه قديم تم إذاعته على برنامج سابق ل"عمرو أديب" يحمل اسم "القاهرة اليوم" بتاريخ 2 فبراير 2015، أي منذ أكثر من 5 أعوام ماضية.

    الفيديو الحقيقي بتاريخ 2015 للإعلامي عمرو أديب في برنامج قديم له: